مارادونا يدفع الثمن غالى بسبب سوء سلوكه

قرر الاتحاد الدولى لكرة القدم-فيفا- الغاء عقده مع اسطورهالكوره الارجنتينى دييفو ماردونا كسفير للمنطقه

بسبب -سوء سلوكه- خلال نهائيات كأس العالم، المقامة حاليا في روسيا.

وذكرت صحيفة داير كورو البيروفية، الأحد- أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا

لن يقوم بتسديد الدفعات المستحقة لمارادونا-بعد إنهاء التعاون معه

 

يذكر أن مارادونا كان نجم لقاء الأرجنتين ونيجيريا في ختام تصفيات المجموعة السادسة بالدور الأول لمونديال روسيا رغم أنه كان على مدرجات ملعب ”زينيت أرينا”، وقام بإشارة “غير لائقة” بالإصبع التقطتها عدسات الكاميرا بعد تسجيل منتخب “راقصي التانغو” لهدف التأهل للدور الثاني

وكشفت تقارير إعلامية أن مارادونا يتلقى من الفيفا 10 آلاف جنيه إسترليني يوميا

أثناء أداء مهامه من خلال تنظيم بطولة كأس العالم في روسيا، بالإضافة لحصوله على مبالغ إضافية تشمل بدلات السفر والإقامة وغيرها من النفقات

واشتهر النجم الأرجتنيني الذي حقق لقب كأس العالم عام 1986

بالكثير من التصرفات المثيرة للجدل، حيث ثبت تعاطية للمنشطات خلال مونديال 1994 مما أوقع عليه عقوبة قاسية من “فيفا” وقتها

من جانب آخر، توّعد مارادونا بملاحقة من نشر شائعة وفاته بعد الوعكة الصحية التي ألمت به عقب مباراة الأرجنتين ونيجيريا والتي انتهت بفوز كتيبة ميسي ورفاقه بهدفين مقابل واحد، ما استوجب نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعرض مارادونا مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لكل من يقدم معطيات تفضي إلى التعرّف عمن روج خبر وفاته

بعد انتشار الشائعة عبر تطبيق واتساب.

بسبب رسالة يزعم مُرسلها أنه صحفي أرجنتيني مقيم في روسيا ادعى أن وفاة النجم مؤكدة وأن إعلانها مسألة وقت فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *