وقال مارادونا في حوار مع تلفزيون أرجنتيني، إن على رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بييرلويجي كولينا، “الاعتذار من الشعب الكولومبي”، لتعيينه الحكم الأميركي مارك غيغر مسؤولا عن مباراة الثلاثاء.

وأضاف: “لقد رأيت سرقة ضخمة. أعتذر للشعب الكولومبي، لكن يتعين عليهم أن يعرفوا أن اللوم لا يقع على لاعبيهم”.

وتابع: “يقع اللوم على الشخص الذي يختار هوية الحكم المسؤول عن المباراة. رجل مثل غيغر لا يجب أن يكون مسؤولا عن مباراة بهذا الحجم”.

قد انتقد مارادونا منح قائد المنتخب الإنجليزي هاري كين ضربة جزاء، والتي أحرز من خلالها الهدف الأول لفريقه.

وأشار النجم الأرجنتيني السابق إلى أنه تحدث مع رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، وقال له إنه في حال عمل مع الفيفا، فإنه سيغير كل شيء، إذ يجب أن يتمتع كل شيء بالشفافية”، مضيفا: “لهذا السبب لم أعمل هناك