الرئيسيه   تحميل الصور   معرض الصور   أتصل بنا

 

 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحمد لله أمر بطلب الرزق والاكتساب، ونهى عن العجز والتكاسل وتعطيل الأسباب، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الغني الوهاب، وأشهد أنْ محمداً عبده ورسوله أوتي جوامع الكلام وفصل الخطاب، صلى الله عليه وعلى جميع الآل والأصحاب، وسلم تسليماً كثيرا، أما بعد أيها الناس، اتقوا الله تعالى، واطلبوا لرزق فإذا كان الأمر كذلك ؛ فإننا نعلم أن الأسباب التي نتسبب بها من مختلف الأعمال كحراثة الأرض ، والبناء ، وأنواع التجارات والوظائف إنما هي أسباب ؛ ولذلك قال الله تعالى : ] هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا [ فهذا أمر بالسعي على طلب الرزق ، ] وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ [ [ الملك : 15 ] ؛هذا فيه دلالة على أن السعي